"كنت أرغب في استكشاف طرق أخرى، وخلق خلاصات ثمينة وأشكال غير مسبوقة بإطلاق العنان لعملية الخلق لدي. عندها ابتكرت منحوتات العطور.
"كنت أرغب في إعادة التواصل مع العطر الفني وذلك عبر نفخ دينامية معاصرة فيه"

 

 

بعد تكريس عشر سنوات في صنع عطور لصالح عدة ماركات مختارة، تحررت ماجدة بيكالي من الإلزاميات التجارية. رغبت عندها بالابتعاد عن نهج التسويق واعتماد نهج فني حر ينقل الأحاسيس.