تشمل تشكيلة المنحوتات العطرية قناني مرقّمة بسدادة زجاجية. تحاكي صناعتها الأسرار الدفينة لأعظم صناع الزجاج. إنها وعاء للعطور المركبة الجريئة تمتزج فيها خلاصات الأكثر ندرة،  المسك الأكثر نقاء، والخشب الأكثر قيمة.

 

 

توضع العطور الاستثنائية في قناني استثنائية. فالفن هو لقاء.
تمتد مشاعر رائحة العطر في النشوة البصرية ولذة اللمس، فالفن هو انتشار حسّي.
كل سنة، تتم دعوة نخبة من الفنانين-النحاتين، لنحت زجاجة تمثل موضوعا محددا.
تعمل هذه النخبة بتناغم مع صانعي عطور – فنانين ليسردوا قصة واحدة فريدة، فالفن هو البحث عن الأحاسيس.